unnamed file 7
تحليل, مقالات وأراء

9 نيسان الحزين…

الورغمي

                                                                   بقلم مختار الورغمي

لبّيك يا عراق

لبّيك يا دجلة

لبّيك يا فرات

أكتب اليوم وذكرى التاسع من نيسان الحزين تطل من شباك الربيع المزعوم … سبعة عشر سنة مرت على سقوط عاصمة الرشيد… يومها فرح الكثيرون لرحيل « الطاغية »…دنّس « بريمر » عراق الحضارة والتاريخ… دخل العلوج على ظهر الدبابة الأمريكية « لتحرير » العراق… اليوم بغداد يلفّها الحزن والرمادي تلتحف السواد والفلوجة صارت أثرا بعد عين.

ماذا فعلتم بعد رحيل المهيب ؟ أين نخيل العراق الأشم ؟ أين المتاحف والكتب؟

لقد كان سقوط العراق مجرّد بداية ولم نكن ندري ما وراء الأكمّة .. يومها دخلنا الأمركة من بابها الواسع…. تتالى سقوط قطع الشطرنج تباعا وكانت دولة الكيان العبري ترقص فرحا…

اليوم أريد عربيا واحدا يستخلص العبرة مما حدث… يفهم ما يجري في هذا الوطن الممزّق…. مازال فيكم من يصدّق كذبة الربيع…؟ متى تستفيق هذه الأمّة من سبات طال أكثر من اللزوم…؟ تاهت مراكبنا وحاصرنا الغزاة من كل حدب وصوب…

دمّروا العراق…

ليبيا اليوم خربة تسمّى دولة…

سوريا تخوض الحرب وحيدة ضد مغول العصر…

تونس بيعت في المزاد …

مصر الكنانة تاهت في صحراء قاحلة …

دويلات خليج النفط تمعن في العمالة …

سورية تعاند الريح وقد أنهكتها جراح حرب طالت وسط تهليل عربي بقرب نهاية الأسد…

نفس المشهد يتكرر… في الزحمة نسينا فلسطين.

سيتعافى العراق طال الزمان أم قصر… ستفتح دفاتر الحساب يوما… سنلقي في مزبلة التاريخ كل من تآمروا على هذا الوطن… ليس حلما، ليست أمنيات لكن علمتنا الصحراء العربية أنّ الليل مهما طال يعقبه الفجر… فجر أمّتنا آت آت آت لامحالة سندفع الضريبة… ضريبة الدم ضرورة لكتابة التاريخ وسنفعل يوم تتوفر شروط الفعل…

 اليوم والوطن العربي الجريح يئن تحت وطأة وباء مدمر يثبت أن العراق الأشمّ لمّا راهن على العلماء كان يعرف ما يريد… لن ننسى العراق ونحن في قلب العاصفة …

درس نيسان نحتاجه اليوم أكثر من أي وقت مضى… نيسان نستخلص منه قيمة الدولة الوطنية التي نفتقدها اليوم .

Leave a Comment

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.

*