شؤون سياسية

هل تخلف هذه الشخصية الغنوشي على رأس حركة النهضة؟

أخبار المواطنة – سياسة: 

رضوان المصمودي عراب الأمريكان والربيع العربي في المنطقة العربية. كان مقيما في أمريكا. بعد الثورة قدم الى تونس.

وظل المصمودي رئيسا لمركز الاسلام والديمقرطية إلى حدود يوم أول أمس حيث قدم استقالته من المركز ليصبح اليوم عضوا في المكتب السياسي لحركة النهضة.

وفي تصريح له على قناة نسمة قال ان إدارة ترامب دعمت الانظمة الاستبدادية العربية خلافا لادارة بايدن المراهنة على الديمقراطية وانه تربطه علاقات مع هذه الادارة.

وقال انه سيعمل على ترشيد خطاب النهضة، وعبر عن ترحيبه بالحوار الوطني ورفع مخرجاته الى الهيئات الدستورية.. ولعل أهم ما صرح به هو مساندته لتنظيم انتخابات تشريعية ورئاسية سابقة لاوانها بعد تنقيح قانون الاحزاب.

الصعود الاعلامي لهذه الشخصية والافكار التي يروج لها تجعله من بين المرشّجين لخلافة الغنوشي على رأس حركة النهضة لا سيما أمام تشعب العلاقات داخلها وداخل التنظيم الدولي للاخوان المسلمين عموما.

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*