unnamed 6 2
المرأة والأسرة

نادية عكاشة : المرأة التونسية ستظل عصية عن كل من يحاول أن ينكّل بها

قالت مديرة الديوان الرئاسي نادية عكاشة، اليوم الجمعة 26 نوفمبر 2021، إنه ”يحق للمرأة التونسية أن تفتخر فعلا بما يتوفر لها من ضمانات قانونية لحمايتها من كل أشكال العنف واحترام حقوقها وحماية مكتسباتها”. 

وأضافت مديرة الديوان الرئاسي في تدوينة نشرتها على صفحتها بموقع فايسبوك بمناسبة احياء تونس اليوم العالمي  للعنف ضد المراة : ”بالرغم من التشريعات القائمة، تظل المرأة في تونس ضحية للعنف الجسدي والمعنوي واللفظي، ولازلنا نسجّل، للأسف الشديد، بعض الممارسات التي تمسّ من شرف المرأة وتُبخّس من دورها في المجتمع وتحطّ من عزائمها.” 
وتابعت” ويزداد منسوب العنف المسلّط على المرأة، خاصة في شقيه اللفظي والمعنوي، كلّما برهنت على قدرتها على المنافسة والإنجاز في مجال نشاطها وكلّما تميّزت في عملها وكلّما حققت نجاحات في تونس وفي الخارج”، مشيرة إلى ان ”المجال السياسي هو أكثر المجالات التي تتعرّض فيه المرأة في تونس إلى العنف ويُهتك فيه عرضها في تحدّ سافر لكل الضوابط القانونية والأخلاقية”، وفق قولها.
وخلصت نادية عكاشة إلى القول: ”إلا أن المرأة التونسية، بما عُرف عنها في التاريخ من صلابة ورباطة جأش وقدرة على الصبر والتحمل وإيمان بحقوقها والدفاع عنها، ستظلّ عصية عن كل من يحاول أن ينكّل بها أو يحول دون أن تواصل تميّزها وتألقها الذي يشهد به كل العالم”.

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*