منوبة: اكتشاف أرضية فسيفسائية رومانية نادرة ببرج العامري

أخبار المواطنة – ثقافة

أكتشف اليوم الاثنين 14 سبتمبر 2020،بمنطقة برج العامري من ولاية منوبة أرضية فسيفسائية تعود لأواخر فترات العهد الروماني، وتمثل جزءا من معلم أثري بمدينة فورنوس مينوس بفرنة . وتعد الأرضية النادرة التي كشفتها حفريات المسؤولة العلمية في الآثار بالمعهد الوطني للتراث بولاية منوبة، منية عديلي، “نادرة، وتسطر حكاية جديدة من حكايات المنطقة عبر العصور وتاريخها الضارب في القدم، ومخزونها التراثي والأثري المتنوع”

هذه الأرضية الفسيفسائية، تراصت أحجارها الرخامية الصغيرة المكعبة بانتظام، مكتسية ألوانا مختلفة، ومجسدة لأشكال وصور تحاكي صور الغلال والأزهار والرسوم الهندسية المتنوعة، التي تؤكد، وفق الباحثة منية عديلي، أنها أرضية مطبخ روماني، أو قاعة أكل بالمعلم الأثري غير واضح المعالم الهندسية، والمطلّ من أعلى تلال فرنة، القريبة من هنشير المساعدين

يتكون المبنى، حسب المعاينة الأولية، من طابقين، طابق أرضي وطابق علوي، وتوشحت أرضيته بفسيفساء تنطق تجسيماتها وزخرفتها النادرة ونقوشها النباتية بإبداعات الفن الروماني وإبداعاته، وتمنح هذا المكان الريفي النائي.. قيمة وأصالة.. صنعهما التاريخ وشواهده.

وات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

0 Shares
Share
Pin
Tweet
Share