مختصة في سلامة الأغذية :ماء الحنفية يفقد بعد تصفيته أملاح معدنية نافعة

أخبار المواطنة – مجتمع

أفادت المختصة في سلامة وجودة الأغذية رنا الغيلوفي اليوم السبت أنّ ماء الحنفية يفقد بعد تصفيته عدة أملاح معدنية نافعة لصحة الانسان، داعية الى ضرورة التخلي عن هذه العادة التي تعتمدها عدة عائلات تونسية.

وأوضحت المختصة، في تصريح لوكالة تونيس افريقيا للأنباء، أنه بعد تصفية ماء الحنفية يتم التخلص من مادة الحجر الجيري “الكلكار” الموجودة فيه، لكن الاشكال يتمثل في أن هذه المادة غنية جدا بـ”الكالسيوم” و”المانيزيوم” الضروريين لنمو الانسان وبالتالي فان ماء الحنفية المصفى يفقد الكثير من قيمته الغذائية

كما تمكن عملية تصفية ماء الحنفية من التخلص من مادة “الكلور” الموجودة فيه ومن بعض الملوثات البكتيرية الا أن ذلك لا فائدة منه، وفق المختصة، لأن نسبة “الكلور” المستعملة لتنقية هذه المياه ضعيفة جدا ولا تشكل أي خطر على صحة المياه كما أن بعض الملوثات المترسبة بها غير مضرة..

وتنصح المختصة بتعبئة مياه الحنفية بقوارير بلورية ووضعها في الثلاجة لمدة ساعة تقريبا قبل استهلاكها، مؤكدة أن هذه العملية تضفي مزيدا من العذوبة على هذه المياه وتخلصها من الطعم غير المحبذ فيها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

41 Shares
Share
Pin
Tweet
Share41