شؤون سياسية

في تصريح جديد/ العيوني: رئيس الجمهورية حين دخل الكرم صار في حرمتي وتحت رعايتي

أخبار المواطنة – شؤون سياسية:

أوضح رئيس بلدية الكرم فتحي العيوني اليوم الجمعة 12 جوان 2020، تصريحه الأخير حول زيارة رئيس الجمهورية للكرم، والذي أثار جدلا.

وشدد العيوني على علاقته الجيدة برئيس الجمهورية قيس سعيد، قائلا  »هو صديقي وأخي وعلاقتي به حميمية وطيبة جدا ولم يمسّها شيء.. وأنا سعيد به جدا وأدعمه ومازلت.. ».

وأوضح العيوني أن  »تصريحه الأخير كان خطابا قانونيا موجها لرئيس الجمهورية »، قائلا  »خطابي قانوني نوصلوا بيه رسائل لبعضنا.. هو يفهمني » وفق ما نقلت عنه « موزاييك ».

وشدد رئيس بلدية الكرم القول  »لاهي إمارة ولاهي ساحة حمراء ولا مقاطعة، هي سلطة محلية، المسؤول الأول عنها رئيس البلدية، رئيس الجمهورية حين دخل منطقة الكرم أصبح في حرمة وتحت رعاية رئيس البلدية ».

وأضاف  »قلت فقط أنه في إطار استعادة السلطة المحلية لموقعها وفق القانون الجديد الذي يجعلها السلطة الأولى في المنطقة، سلطة مستقلة بذاتها، فيجب أن تكون على على علم بكل الأنشطة » وتابع القول  »لا قلنا ترخيص ولا استئذان.. فقط إشعار وإعلام حتى يحضر رئيس البلدية ويرحب به ».

وقال العيوني في نهاية مداخلته  »إن كانت هناك إساءة في فهم ما قلته فإني أعتذر.. الرئيس صديقي وأخي ».

كما إنتقد العيوني تعامل الإعلام مع منطقة الكرم، قائلا  »عوض أن يركز على إنجازات البلدية في المنطقة.. الجدل الذي حصل كان للتغطية على صندوق الزكاة ».

Leave a Comment

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.

*