المدرسة أو الدراسة في المنام
مقالات وأراء

غدا: فتح باب التسجيل بمدرسة الفرصة الثانية للأطفال المنقطعين عن الدراسة

أخبار المواطنة – تربية وتعليم:

يفتح، يوم الأربعاء 24 مارس 2021، باب التسجيل بمدرسة الفرصة الثانية بالعاصمة، للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و18 سنة وانقطعوا عن الدراسة دون الحصول على شهادة مدرسية تختم مرحلة تعليمية أو مؤهل تكوين مهني.

ويمكن للمنقطعين عن الدراسة القاطنين بولايات اقليم تونس الكبرى (تونس، اريانة، بن عروس، منوبة) والراغبين في الالتحاق بمدرسة الفرصة الثانية بباب الخضراء بتونس القيام بالتسجيل الأولي عبر العنوان الالكتروني التالي 2emechance.education.tn

وكشف منسق مشروع مدرسة الفرصة الثانية ومقاومة الانقطاع والتسرب المدرسي بوزارة التربية محرز الحبيبي في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، اليوم الثلاثاء، أن وزارة التربية بصدد جرد قائمات التلاميذ المنقطعين عن الدراسة بمختلف المندوبيات الجهوية المعنية من أجل الاتصال بأوليائهم وحثهم على الحاق أبنائهم بهذه المدرسة، مشيرا إلى معاضدة جميع منظمات المجتمع المدني والوزارات المتدخلة في المشروع و مندوبي حماية الطفولة لجهود الوزارة في توجيه هذه الفئة من التلاميذ الى مدرسة الفرصة الثانية.

وأفاد الحبيبي أن مدرسة الفرصة الثانية بباب الخضراء تنطلق، خلال الأيام القليلة القادمة، في استقبال الفئة المذكورة من التلاميذ المنقطعين عن التعليم لتتولى مهام استقبالهم وتوجيههم وتأهيلهم وتقديم المرافقة والإحاطة لهم، وذلك قصد تمكينهم إما من مواصلة الدراسة بالمؤسسات التربوية التابعة لوزارة التربية أو الالتحاق بمنظومة التكوين المهني أو الإعداد للاندماج بسوق الشغل وبالحياة النشيطة.

وتتكون مدرسة الفرصة الثانية من فضائين، يحمل الفضاء الأول اسم “معاك” ويتولى فيه 20 مختص نفسي واجتماعي ومؤطرون عملية استقبال التلاميذ والانصات اليهم وتحديد حاجياتهم التعليمية أو التكوينية أو المهنية ومن ثمة توجيههم حسب ملامح تكوينهم وميولاتهم، اما للتكوين المهني أو للاندماج في سوق الشغل، بالنسبة للبالغين 18 سنة، أو لاستئناف الدراسة بالفضاء الثاني الموجود في مدرسة الفرصة الثانية والذي أطلق عليه اسم “انطلق”، وفق ذات المصدر.

ويؤمن فضاء “انطلق” المتكون من 10 أقسام مجهزة بأجهزة الاعلامية وبشبكة الأنترنات، وبطاقة استيعاب تبلغ 25 تلميذا بكل قسم منها، للتلاميذ المعنيين تكوينا تعليميا يمتد على 9 أشهر ويعتمد على برامج افرادية تتميز بالبساطة والليونة وتحترم خصوصيات هذه الفئة من التلاميذ، وذلك في مجالات اللغات والرياضيات والفيزياء وغيرها من المواد، بحسب ما بينه الحبيبي، مشيرا الى أن توزيع التلاميذ على هذه الأقسام يستند الى اجراء اختبارات تقييمية تحدد مستواهم التعليمي.

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*