تحليل, رأي, مقالات وأراء

على السفود 48 /21 :جريمة لقلق القيروان…بكالوريا نزع الملابس…المشيشي خارج التغطية..عودة الأبناء

الخبر: مستشفى القيروان بدون كهرباء اثر انقطاع فجئي للتيار الكهربائي واتهام  طائر لقلق

التعليق: شكرا لمن يريد استبلاهنا كل مرة بمسرحية سيئة الإخراج. لست خبير طيور ولا أفهم كثيرا في الجغرافيا لكن ما يعرفه الجميع أن طائر اللقلق لا يعيش في القيروان. يا سيدي لنفترض جدلا أن الحكاية صحيحة وطائر اللقلق هو من ارتكب الجريمة فهل يعقل أن يظل مستشفى بدون مولد كهربائي عادي يشتغل مباشرة عند انقطاع الكهرباء؟؟ لنفترض أن اللقلق متآمر على أمن الدولة فهل يمكن أن تقدم الشركة التونسية للكهرباء والغاز كشفا لعمليات الصيانة التي تمت في القيروان في السنوات الأخيرة؟ ما قيل في حادثة القيروان فضيحة بكل المقاييس وإصرار على مواصلة نهج التخلف وتكريس سياسة الإفلات من العقاب فبدل محاسبة المقصرين يقع اتهام طائر والكل يعرف أن هذا الطائر لا يمكن استجوابه ولا محاسبته. في كوارث قادمة ربما يقع اتهام حيوانات أخرى فحرائق صابة القمح والشعير مثلا يمكن  أن تتهم فيها الكلاب مثلا يعني مثلا وتنتهي الحكاية. بلد صار مسخرة وكل يوم يسير إلى الخلف وسط صمت القبور.

الخبر: رئيس مركز امتحان بكالوريا يجرد تلميذا من ملابسه لتفتيشه

التعليق: ربما لا يكفي الكلام للتعليق على هذه الحادثة. هذا السيد الذي جرد تلميذا من ملابسه هل يجوز أن نطلق عليه صفة المربي؟ هل قوانين المراقبة تسمح له بتعرية تلميذ بهذه الطريقة؟ بلد تسيره الأهواء والأمزجة ومن يستيقظ الأول هو الحاكم بأمره . هذا التلميذ هو طفل في التوصيف القانوني وهناك قوانين تونسية ودولية تحميه فهل سيقع تطبيقها أم سترفع الوزارة شعار ” بوس خوك وروح”؟ إلى متى يقع تكليف أشخاص بدون مؤهلات فهل رئيس مركز امتحان بكالوريا منصب شرفي يعطى هكذا دون ضوابط؟ مثل هذه السلوكات تجعل مراجعة هذه الطريقة البدائية للبكالوريا في حاجة للمراجعة في أقرب وقت. وجود أشخاص على رأس مؤسسات تربوية بمثل هذه المواصفات يجعل إنشاء كلية تربية على غرار الدول المتقدمة ضرورة وطنية.اليوم وقد وقع ما وقع علينا أن نتساءل من سيعيد لهذا التلميذ حقه خاصة وقد ثبت أنه بريء من تهمة الغش؟ من يضمن عدم تكرار حوادث مشابهة في معاهدنا؟ المطلوب من السيد الوزير التدخل الفوري لإنصاف التلميذ أولا واتخاذ إجراءات تبدو أكثر من ضرورية.

الخبر: المشيشي يزور معرض الصناعات التقليدية بصفاقس

الخبر: السيد المشيشي يثبت يوما بعد يوم أنه رمز فشل لن يتكرر. يا سيد المشيشي أنت المفروض قائد كتيبة ودولتك في حالة الحرب والمفروض أن تكون أول المحاربين يعني أن تكون في القيروان وسليانة وزغوان لتتطلع على كوارث الصحة العمومية ولتجد حلولا لشعب يموت كل يوم. سيد المشيشي المدرسة التي تخرجت منها مدرسة مفلسة لأنها تراهن على السياحة والصناعات التقليدية . أنت تلهث وراء سواح سيأتون لتحمير مؤخراتهم مقابل بعض الفتات الذي قد لا يدخل البلد. أنت تؤمن بتصنيع قفص سيدي بوسعيد ومرقوم القيروان وتسويقه في زمن صارت فيه الصين قادرة على تصنيع هذه المنتوجات بأقل تكلفة. سيد المشيشي أولا من العيب أن تترك الناس يواجهون الموت وتذهب للتمتع بمنظر جلباب وهذا أخلاقيا سبب كاف لتقدم استقالتك . سيد المشيشي أنت لا تختلف عن بقية رؤساء الحكومات فكلكم من نفس المدرسة لا تؤمنون بصناعة وطنية ولا بفلاحة أنتم تؤمنون باقتصاد الريع واقتصاد الترقيع لذلك لن تتقدم البلد.

الخبر: دخول إرهابي محكوم في تركيا عبر مطار قرطاج وإقالات بالجملة في الداخلية

التعليق: دخول الإرهابي ليس غريبا فالكل يعرف أن تركيا ستعيد لنا بضاعتنا التي صدرناها يوما لكن السؤال على أي أساس وقعت الإقالات وهل ثبت تقصير من وقعت إقالتهم؟ أليس المشيشي هو وزير الداخلية فلماذا لم تتم مساءلته؟ لماذا سكت الجميع على مسؤولية سفارة تونس في تركيا التي كانت على علم؟ هي إقالات للتغطية على فشل ذريع ومن وقعت إقالتهم هم مجرد أكباش فداء لا غير. ومازال القادم أسوأ

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*