مقالات وأراء

على السفود 37 /21 : الغنوشي يدعم فلسطين ؟ …بوشلاكة وهواية سب الرئيس…المشيشي في البرتغال

بقلم مختار الورغمي

 

الخبر: أطلق رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي حملة تبرعات دولية لدعم الشعب الفلسطيني، خلال مشاركته اليوم الأربعاء 12 ماي 2021 في الاجتماع الافتراضي للمؤتمر الحادي والثلاثين الطارئ للاتحاد البرلماني العربي

التعليق : خبر يساوي مسخرة وضحك على الذقون. الغنوشي الذي زار الايباك الصهيونية وتعهد بعدم تجريم التطبيع بأي ثمن أصبح مهتما بفلسطين. مصيبتنا أننا شعب ينسى بسرعة وأننا شعب مزاجي عاطفي. سيد راشد الغنوشي كان الأولى بك أن تطلق حملة لجمع التبرعات لتونس وان تختار لها عنوان ” لله يا محسنين” . سيد الغنوشي دعم فلسطين لا يمكن أن يكون مجرد شهوة بل هي قضية مبدأ. فلسطين قضية الأحرار والشرفاء في العالم والأحرار والشرفاء لا يتلقون أوامرهم من أمريكا. سيد  الغنوشي هل أنت قادر على إلزام كتلتك في البرلمان بالتصويت على قانون تجريم التطبيع؟ هل أنت قادر على تقديم مشاريع قوانين تعرض آي شركة/ فنان/ منظمة للمساءلة أمام القضاء ؟ هل أنت قادر على تبني بيان جمعية القضاة الأخير وهم يدعون صراحة إلى تجريم التطبيع؟ سيد الغنوشي لا يمكن لثوار الربيع المشبوه أن يكونوا داعمين للحق الفلسطيني فهم لا يختلفون في شيء عن ثوار العراق الذين جاؤوا على ظهر دبابة فالمشغل واحد وان تغيرت الطريقة.

الخبر: رفيق بوشلاكة معلقا على زيارة الرئيس لوزارة الداخلية ” المعركة الحقيقية ليست في الثكنات ولا في باحة وزارة الداخلية بل في الميدان، أي في مواجهة وباء كورونا الذي يتهدد حياة الناس وفِي مقاومة الفقر الذي يحاصر فئات المعوزين”

التعليق: كم أتمنى أن أصدقك سيد رفيق لكن هذا محال. دعك من قيس سعيد ومن الثكنات وقل لنا من ساهم في إفلاس البلاد طيلة عشر سنوات؟ سيد بوشلاكة المعركة الحقيقية فعلا في الميدان لكن أي ميدان؟ الميدان الصحيح هو مقاومة الفساد وأول الملفات ملف الهبة الصينية التي ذابت. هل تسطيع الحديث عن ملف الأموال المنهوبة ومساهمتكم في فوات الآجال؟ هل يمكنك فتح ملف البنك التونسي الفرنسي الذي تورط فيه صديقكم سليم بن حميدان وسهام بريمر بن سدرين؟ هل يمكنك أن تحدثنا عن برنامجكم لمكافحة الفقر وانتم الذين وعدوا بجعل تونس جنة. أين ذلك البرنامج الذي أعده خبراء والذي من بين وعوده الكاذبة 400 ألف موطن شغل. سيد بوشلاكة يبدو أنك تمتهن سب الرئيس بمقابل لأن شغلك الوحيد على ما أعتقد هو” زوج سمية” أو ” نسيب الشيخ” فلا أحد يعرف جهة ما تشغلك وتدفع لك مرتبا. سيد رفيق أنت مصاب بفوبيا قيس سعيد لا غير.

الخبر: اصطحب المشيشي معه في زيارته للبرتغال رجل الأعمال فوزي اللومي شقيق الوزيرة السابقة سلمى اللومي و سمير ماجول رئيس منظمة الأعراف

التعليق: المشيشي يبدع من جديد ويبتكر زيارات عمل من نوع آخر. زيارات العمل تكون رفقة وزراء لمناقشة مشاريع وجلب استثمارات يا هذا أما أنت فقد ذهبت لخدمة عائلة اللومي وسمير ماجول كي تضمن وقوف رأس المال وراء حكومتك التي أصبح حزامها مهددا بالسقوط . سيد المشيشي الزيارات لا تكون اعتباطية بل زيارات أهداف وبمقاييس علمية وهو ما غاب في زيارتك هذه. البرتغال لن تنفعنا في شيء فلا أعتقد أن مستثمرا برتغاليا سيأتي إلى بلادنا.لا أعتقد أن البرتغال ستكون سوقا جديدا لمنتوجات تونسية. لا أعتقد أن السياح البرتغاليين من طينة السائح المربح بل هم سياح فقر. لا أعتقد أن البرتغال دولة قوية حتى تقف إلى جانب اقتصاد يترنح. سيد المشيشي لو كنت رجل إدارة لذهبت إلى جنوب شرق آسيا وإفريقيا لأن مستقبل العالم هناك لكنك أنت ومن يقف خلفك ستظلون رهائن لدى القارة العجوز رغم أنها قارة مفلسة.

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*