رأي, مقالات وأراء

على السفود 24  : زيارة الرئيس أخذ ورد…المشيشي والمصالحة….لخياري الاستقصائي…العلوي والقاموس الهابط

أخبار المواطنة – على السفود: 

بقلم: مختار الورغمي

الخبر: زيارة الرئيس سعيد إلى ليبيا تثير لغطا كبيرا

التعليق: من كان ينتقد سلبية الرئيس صار اليوم يتمنى فشل الزيارة ويجد ألف تبرير لنقد الزيارة. من ينقد قيس سعيد وخطاب قيس سعيد همّه الوحيد هو مهاجمة قيس سعيد. البعض ذهب إلى المواقع الليبية باحثا عما يشفي غليله.هل بهذا المشهد السياسي يمكن إنقاذ بلد على حافة الإفلاس ؟ هل زيارة الرئيس إلى ليبيا جريمة يا هؤلاء؟ من يهاجمون قيس سعيد ويروجون لحقيبة نادية عكاشة وقد أضناهم البحث في قوقل عن ثمنها هل بحثتم عن ثمن ساعة المشيشي الفاخرة؟ من يهاجم قيس سعيد يخفي خوفه من اكتساح الرئيس لحديقة خلفية كان يتصورها حكرا عليه. لا شيء يعجبكم فصمت الرئيس تعتبرونه سلبية وزياراته تعتبرونها فلكلورية فهل المطلوب منه أن يستشيركم؟ يا من كتبتم الدستور هل الخارجية من مهام رئيس الدولة أم رئيس الحكومة؟ مسكينة تونس وقد ابتلاها الله بهذا المشهد التعيس وأعتقد أنه لن يتغير مادام الشعب بهذه السلبية المفرطة.

الخبر: المشيشي ” من الضروري القطع مع ملاحقة رجال الأعمال ومتابعتهم في قضايا لعدة سنوات”

التعليق: شكرا سيد المشيشي فأنت تفكر فعلا في مصلحة البلد وتريد إنقاذه . المشيشي يريد التفويت نهائيا في ديون بالمليارات نهبها رجال الأعمال من الدولة وهي ملك للشعب التونسي بتعلة دفع الاقتصاد . سيد المشيشي رجال الأعمال الذين تتحدث عنهم وتريد عدم متابعتهم هل يمكن أن تعطينا نوعية القضايا المرفوعة ضدهم؟ هل الجرائم المالية تسقط بالتقادم وأنت ابن المدرسة الوطنية للإدارة؟ هل حزامك السياسي أصبح مهددا فلجأت إلى صنع حزام مالي يضمن استمرارك في السلطة؟ سيد المشيشي لن تعمر كثيرا في القصبة وتعويلك على رجال الأعمال هو تجديف ضد التيار وكأني بك تقول لهم مستقبلكم معي وليس مع قيس سعيد وهو كلام قد تربح به بعض الوقت لكن تذكر أن أصحاب المال لا صاحب لهم قد يدعمونك  اليوم ويسقطونك غدا

الخبر: راشد لخياري ينشر تسجيلا لمحمد عمار يتضمن عدة أشياء مهمة

التعليق: لا يعنيني ما تضمنه التسجيل فلست قاضيا ولست أيضا النيابة العمومية. ما يعنيني هو ما أتاه الخياري من جرم فهو قد دخل بيت محمد عمار ضيفا وقام بتسجيله خلسة وهنا بيت القصيد. راشد الخياري هو نائب شعب أقسم أن يكون في خدمة الوطن ولكنه تحول إلى جاسوس فما قام به لا يمكن اعتباره عملا استقصائيا فللصحافة الاستقصائية شروطها وقوانينها. قالت العرب ” المجالس أمانات” فأين الخياري من هذا الكلام. ما قام به الخياري يثبت أن المشهد السياسي في تونس وصل درجة قصوى من التعفن يستحيل إصلاحها. قد يكون محمد عمار ارتكب أو خطط لعمل ما وكشف هذا العمل من اختصاص الجهات الأمنية دون سواها وأي انتهاك لخصوصيات الناس ونشرها بهذه الطريقة يثبت أن آخر اهتماماتنا اليوم هي القيم ومجتمع بلا قيم هو مجتمع يسير إلى الهاوية.

الخبر: عبد اللطيف العلوي في تدوينة على حسابه يشبه سالم لبيض بالمومس مستعملا عبارات أخرى من نفس الحقل

التعليق: كنت قد نقدت سالم لبيض سابقا وسأنقد الكل لكن ما كتبه العلوي ليس نقدا. العلوي مولع بالكلمات المشتقة من حقل الدعارة فقد سبق ونعت باريس بالمدينة العاهرة وهاهو اليوم يشبه زميله بالمومس مستعملا عدة ألفاظ أخرى. ترى كيف يفكر هذا الشيء المسمى الكاتب والدكتور؟ هل نسيت أن المومس هي الأخرى بشر مثلنا وربما تحمل معاناة بحجم الجبال؟ لماذا تصر دوما على استعمال مفردات من نفس الحقل سيد عبد اللطيف؟ ترى لو طلبنا من أحد علماء النفس تحليل هذا الخطاب ماذا ستكون النتائج؟ سيد النائب وجودك تحت تلك القبة مرهون بدفاعك عن قضايا الناس وبسن القوانين ومراقبة العمل الحكومي فأين أنت من كل هذا؟ هل يزعجك سالم لأنه دكتور فعلا وأنت يطلقون عليك اللقب دون شهادة؟ هل يزعجك لأنه يهاجم شيخك؟ سيد النائب يمكنك النقد ولكن بطريقة تليق بسنك وبصفتك ولكنك تصر على السقوط دوما رغم أن القاع لم يعد يحتمل .

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*