على السفود 2 : هيئة بن سدرين ….هراء معز الجودي…..منح الذلّ

أخبار المواطنة – على السفود: 

بقلم: مختار الورغمي

الخبر : ابتهال عبد اللطيف عضو هيئة الحقيقة والكرامة تؤكد أن تقرير الهيئة حول قضية البنك الفرنسي ورط الدولة في 3000 مليار.

التعليق: مسكينة تونس كل الهيئات مهمتها على ما يبدو تدمير البلد. هيئة بن سدرين منذ البداية اختارت تزوير التاريخ فكل ضحايا الاستبداد هم من “الاسلاميين” وكأن بقية التيارات كانت في خدمة نظام بورقيبة ونظام بن علي . هيئة بن سدرين كانت سخية إلى أبعد الحدود في صرف التعويضات وفي غياب تام للشفافية. سهام بن سدرين اليوم مطالبة بتقديم كشف حساب للشعب التونسي حول ممتلكاتها حتى يعرف حقيقتها. قضية البنك التونسي الفرنسي هي قضية ساهم فيها كثيرون ومنهم سليم بن حميدان وغيره واليوم كلهم قفزوا خارج السفينة وسيدفع الشعب التونسي الثمن . كل يوم أتأكد أن هذا الوطن هو وطن اللصوص دون سواهم .

الخبر: معز الجودي يسخر من وزير الثقافة بعد استقباله فيصل بالزين ” سطيش”

التعليق: معز الجودي منذ 2013 تقريبا وهو من تلفزة إلى أخرى يبشر التونسيين بالجوع وبأن مرتباتهم غير موجودة لقد تحول من “خبير اقتصادي” إلى بومة تغرد صباحا مساء لنشر اليأس والإحباط .بعد 7 سنوات من التغريد يبدو أنه يريد تغيير التجارة بعد كساد السوق وهاهو يبدأ بوزير الثقافة ساخرا متهكما. هل يريد من وزير الثقافة أن يستقبله هو ليحدثه عن الشأن الثقافي؟ هل تفهم في الثقافة يا جودي؟ لعلمك يا غراب فيصل بالزين رجل مثقف وله أعمال متميزة للأطفال نحن نستحقها اليوم أكثر من هرائك الاقتصادي الذي لا معنى له. توقف عن الهذيان يا جودي ودع الثقافة في حالها وابحث لك عن سوق آخر . يبدو أن التعليمات منعت عنك سبّ النهضة مما يجعلك مهددا بالبطالة.

الخبر: مساعدة شهرية بقيمة 30 دينارا لأبناء العائلات المعوزة لمقاومة الفقر.

التعليق: أبشروا سينتهي الفقر قريبا جدا. يا عالم 30 دينارا لمقاومة الفقر؟؟؟ يعني ثمن كيلوغرام من اللحم؟؟؟ إلى متى تواصلون نشر ثقافة التواكل؟ مقاومة الفقر تكون بالمساعدة على بعث مشاريع صغرى توفر دخلا لصاحبها وتقضي على البطالة. مقاومة الفقر تكون بتغيير مناهج التعليم قصد غرس ثقافة كاملة اسمها ثقافة العمل وخلق الثروة. هذه المنحة قد تذهب إلى مروجي الزطلة والخمر خلسة ولن تغير شيئا بل ربما العكس. هل تساءلتم عن المعايير؟ أليست بابا آخر للفساد والمحاباة؟ هل تريدون مواصلة إذلال هذا الشعب في طوابير طويلة من أجل 30 دينارا؟ هل نسيتم فضائح منحة 200 دينار أيام الحجر الشامل؟ صدق المرحوم أولاد أحمد حين قال ” إلهي : أريد جرادا لكلّ الحقول/ ومحو جميع النقاط/ وقحطا لكلّ الفصول / وطيرا أبابيل للاحتياط”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

0 Shares
Share
Pin
Tweet
Share