رأي, مقالات وأراء

على السفود 16/21 : مسيرة الشرعية…الرئيس والمسجد…قناة الحوار والتطبيع….استراحة طبرقة

أخبار المواطنة – على السفود: 

بقلم : مختار الورغمي

الخبر: قال القيادي بحركة النهضة  العيادي إنّ المكتب التنفيذي للحركة قرر ”التشاور مع الأحزاب وكل القوى التي تدعم التجربة الديمقراطية والبرلمان والدستور للنزول للشارع في يوم سيتم الإعلان عليه لاحقا

التعليق: الحمد لله الإبداع التونسي لا حدود له. مسيرة للتذكير بالدستور يعني أن الشعب التونسي مصاب بالزهايمر أو فقدان الذاكرة. كل دول العالم تعرف حركات احتجاجية معارضة للسلطة ولعل آخرها السترات الصفراء ولكن ماكرون لم يطلب من مناصريه الخروج إلى الشارع. سجل يا تاريخ أن من في السلطة خرج يدعم السلطة في مشهد كاريكاتوري تونسي بامتياز. بالأمس القريب كنتم تعايرون عبير لأنها قالت ” الله واحد الله واحد” وها أنتم تسيرون على نهجها وتبيحون لأنفسكم ما تحرمونه على غيركم. سننتظر لنرى من سيشارك؟ وهل سيعود ريكوبا وعماد دغيج إلى الواجهة لنرى رابطات حماية النهضة من جديد؟ هل سيكون الأمن متواجدا لحماية مسيرة السلطة التي تدعم السلطة؟ هل سنرى المدرعات التي منعت الناس من التظاهر أم أنها ستختفي؟ يبدو أن المستفيد الوحيد من هذه التظاهرة سيكون مصنع ” الشكوطوم” وربما يضطر للعمل  ليلا نهار لتوفير المؤونة للمساندين.هوس السلطة يقودنا إلى مشهد لبناني لازلنا نذكر تفاصيله جيدا . صدق شيخهم حين قال ” الحوار أو الاقتتال” يبدو أننا على أبواب حرب أهلية.

الخبر: قيس سعيد يؤدي الصلاة في حي التضامن ومواطن يتهجم عليه لتستثمر قنوات معينة الحادثة.

التعليق: بعد عشر سنوات من استغلال المساجد وتحويل منابر بعضها إلى مكاتب سياسية تدعو علنا للتصويت لحركة النهضة وبعد عشر سنوات من نشر خطابات التسفير التي دمرت شبابنا تفطن البعض إلى ضرورة تحييد دور العبادة. المشكل ليس في ذهاب قيس سعيد إلى المسجد بل هو أبعد من ذلك. لقد كان الدين طيلة عشر سنوات أصلا تجاريا لحزب سياسي بعينه يستعمله كما يريد ومتى يريد واليوم ظهر هذا الرجل الغامض الذي يحمل صورة أخرى تهدد هذا الأصل التجاري. لو ذهب الرئيس إلى مكان آخر فلن يهاجمه أحد لكنه ذهب إلى الملعب المفضل لمن اختار الدين واجهة لذلك وجهت له كل السهام ولن تتوقف. الحادثة ليست بريئة وشهادة الحاضرين تثبت أن الرجل الذي تعمد إهانة الرئيس مكلف بمهمة وليس مجرد عابر سبيل. يبدو أن الصراع بين قيس سعيد وحركة النهضة وصل نقطة اللاعودة وأخشى ما أخشاه سن قانون يمنع الرئيس من أداء صلاة التراويح فشهر رمضان على الأبواب وأعتقد أن قيس سعيد سيسبب صداعا مزمنا لراشد الغنوشي.

الخبر: في برنامج على قناة الحوار تصبح دولة” اسرائيل” تحد مصر حسب الفنان معز الطرودي

التعليق: هذه مداخل التطبيع الناعم فقبول الإجابة وسكوت المنشط رسالة إلى الشعب والى الصهاينة مفادها انخراط القناة في مسار التطبيع . الغريب أن لا أحد انتبه إلى تفصيلة صغيرة وفي التفاصيل يسكن الشيطان. قد يتحجج البعض بأنه قاطع هذه القناة طيب جميل لكن من قاطعها لا يمكنه الانتباه إلى ما يمرر من خلالها من رسائل . يبدو أننا مثل غيرنا من المحميات ( الدول) العربية نسير الى حضيرة المطبعين وسط صمت رهيب من الشرفاء ( أحزاب/ جمعيات/ منظمات/ مثقفين….) وسنستفيق يوما على صوت الكارثة وسنقول اكلنا يوم اكل الثور الأبيض.

الخبر: أحد النواب يقترح أن تتوقف الطائرات المتجهة من جربة إلى أوروبا في مطار طبرقة

التعليق: لا تستغرب شيئا في تونس. نائب يعرض شيئا يسميه دواء الكورونا واليوم نائب يقترح توقف الطائرات في طبرقة مما جعلني أتساءل هل هي طائرات أم سيارات نقل ريفي أو نقل جماعي؟ كيف يمكن لنواب بهكذا مستوى أن يناقشوا القوانين وأن يقدموا مبادرات تخرج البلد من أزمته؟ يبدو أن حالة التعفن في المشهد السياسي قد بلغت ذروتها وكل العمليات التجميلية لن تغير شيئا . لقد انتهت حلول الأرض وقد لا تنجدنا السماء بحلول. وسط هذه العتمة نجد نخبة البلد تعيش قطيعة مع شعب صدق كذبة تأميم البترول وصدق كذبة من يخافون الله وألف كذبة أخرى. ما لم تنزل نخبتنا إلى الأزقة والحواري لخلق وعي مختلف فسنرى كوارث أخرى من هذا النوع. آآآه يا بلد.

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*