شركة النفط النرويجية “بانورو” تطوّر إنتاجها في تونس وتبرمج لحفر بئرين جديدتين

أخبار المواطنة – اقتصاد

كشفت الشركة النرويجية ” بانورو إينرجي ” المتخصصة في إنتاج البترول والغاز التي تملك أصولا للإستكشاف والإنتاج في تونس والغابون ونيجيريا وإفريقيا الجنوبية عن النتائج المالية لأنشطتها خلال الثلاثي الأول لسنة 2020 .و أعلنت الشركة وفق بلاغ لهاعن تطوّر في  الإنتاج مقابل تسجيل تراجع ملحوظ في العائدات .

حيث بلغ رقم المعاملات للعمليات المستمرة في الثلاثي الأول من عام 2020 3.4 مليون دولار مقابل 13.7 مليون دولار للثلاثي السابق بسبب انخفاض العائدات (70٪ في الحجم) و انخفاض أسعار البترول .

وشهد الإنتاج الخام في تونس تطوّرا بنسبة 15 بالمائة مقارنة بالثلاثي الأول لسنة 2019 ليبلغ حوالي 4000 برميل يوميّا من البترول خلال الثلاثي الجاري مع زيادة منتظرة في الإنتاج خلال الثلاثي الثالث .

وأعلنت الشركة أيضا أنها قامت باقتناء منصّة آمنة لحفر بئر جديدة بحقل ” قبيبة ” بتونس ستليها بئر استكشاف أخرى بحقل ” السلّوم الجنوبي ” .

وصرّح ” جون هاملتون ” الرئيس المدير العام للشركة قائلا : ” إن الإجراءات الحاسمة التي تم اتخاذها قبل الأزمة الحالية وخلالها جعلت ” بانورو ” في موقع مستقر ومنحتها القدرة على التجاوز . لقد كان هدفنا هو حماية أصولنا الثمينة وأن نبقى في نفس الوقت متيقّظين من الناحية المالية إلى حين تتحسّن البيئة الاقتصادية الكليّة المتعثرة . ومع تغطية ما نسبته بين 25 و 30 ٪ من إنتاجنا من النفط عالي الجودة في عامي 2020 و 2021 إضافة إلى ميزانية الاستثمار المخفضة بشكل واضح اتخذت ” بانورو ” خطوات وإجراءات مهمّة للتخفيف من تأثير الانهيار الكبير المسجل مؤخرا في أسعار البترول . ونظرا إلى الإنفراج والتحسن الملحوظين مؤخرا في بعض الظروف سنتخذ تدابير أخرى لإعادة إطلاق النشاط بمواقع الإنتاج في تونس . وفي نفس السياق نحن نتوقّع المزيد من التحسينات قبل بلوغ النمو المتوقع الذي خططنا له في الغابون.وأشارت الشركة أن أنشطتها في الغابون سجّلت نسقا بطيئا خلال الفترة المذكورة خلافا لما سجلته في بلادنا خلال نفس الفترة .

اترك رد

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

55 Partages
Partagez
Enregistrer
Tweetez
Partagez55