حمدي
مقالات وأراء

زهير حمدي الأمين العام للتيار الشعبي: خطاب رئيس الجمهورية وضع ملامح المرحلة في انتظار الإجراءات الملموسة

صرح أمين عام التيار الشعبي أن “الإجراءات المعلنة من قبل رئيس الجمهورية كنا طالبنا بها ويجب أن تتحول إلى قرارات سارية المفعول ضمن رؤية متكاملة وواضحة ومحددة بآجال مضبوطة.”

وأضاف حمدي “لابد من إعلان حل البرلمان نهائيا فاستمراره مجمدا عامل من عوامل الإرباك للمرحلة، وكذلك التعجيل بإعلان مضمون الأحكام الانتقالية وآجال سريانها لتجنب التأويل والإرباك الحاصل حول هذا الموضوع.

واعتبر أنه” على ضوء الأحكام الانتقالية تشكل الحكومة الانتقالية المصغرة بمهام محددة لإنقاذ الاقتصاد الوطني ومقاومة الفساد والحد من عبث عصابات المافيا بالأسعار وقوت التونسيين وعليها إعلان برنامجها الذي يتوجب أن يقطع مع سياسات المنظومة المنهارة ويكون بمثابة بداية مشروع تنموي وطني سيادي منتج ومستقل يلبي مطالب التونسيين الذين انتظروا طويلا كما يتوجب الإعلان عن فتح حوار مجتمعي حول النظام الانتخابي الجديد والتعديلات الدستورية، وكذلك مراجعة كل التشريعات ذات الصلة بالمناخ الانتخابي من قانون الأحزاب والجمعيات والإعلام ومراكز سبر الآراء

وختم امين عام التيار الشعبي قائلا ” يبقى الأهم في نظرنا هو تفعيل كل آليات المحاسبة القانونية لكل من أجرم في حق التونسيين فمحاسبة الطغمة التي سفكت دماء التونسيين وبددت مقدراتهم تبقى الممر الإجباري لأي إصلاح سياسي واقتصادي ناجح وناجع”.

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*