دراسة: 80% من داعمي النهضة على الفايسبوك حسابات مزيفة

أخبار المواطنة – وكالات :

أظهرت دراسة علمية أجرتها جامعة كامبردج البريطانية حول النشاط السياسي في شبكات التواصل الاجتماعي في عدد من الدول العربية (تونس، لبنان، المغرب و الأردن) أن هذا النشاط يتّسم بكثافة وجود الحسابات المزيّفة (ما يعرف بالفوبروفيل) التي تستعملها الأحزاب اما لتلميع نفسها و الترويج لمواقفها او لتحقير خصومها و شتمهم و التحريض عليهم.

و بخصوص البحث الذي اجروه في تونس، قام الباحثين بالتركيز على الفايسبوك لانه موقع التواصل الاجتماعي الأكثر استعمالا في تونس، وتمثل عملهم أساسا في متابعة التعليقات التي تنشر على الصفحات و المجموعات الكبرى على الفايسبوك، محتواها و من قام بنشرها، كما قاموا بمتابعة ما تنشره كذلك هذه الصفحات

و قد خرج الباحثين بإستنتاج مفاده ان ما ينشر على “الفايسبوك السياسي” التونسي سوى تدوينات او تعليقات يتّسم بعنف رهيب و بنشر كبير للاشاعات والأخبار الزائفة، لكن ما يميّز هذا عن بقيّة الدول العربية هو الوجود المكثّف للحسابات المزيّفة على الفايسبوك.

و حسب نفس الدراسة فقد تميّز حزب معيّن في تونس بإستعمال هذا النوع من الحسابات، هو حزب النهضة، فما توّصل له الباحثين اثبت ان حوالي 80٪ مما ينشر على الفايسبوك من دعم لهذا الحزب او من هجوم لكل من ينفذه تقوم بنشره حسابات مزيفة، و تتمركز هذه الحسابات خاصة على صفحات وسائل الإعلام الكبرى (الإذاعات خاصة).

و قد عرف عن هذا الحزب استعماله المكثّف للحسابات المزيفة من أجل تشويه خصومه و سبهم وشتمهم وحتى تهديده او كذلك من أجل التهليل و التطبيل لشخصيات هذا الحزب، و هذه الحسابات الوهمية نراها كثيرا في صفحات وسائل الإعلام الكبرى (مثل إذاعات موزاييك و شمس و جوهر و قنوات التاسعة و الحوار و غيرهم) و أغلبية هذه الحسابات لا تحمل اسماء بشر حقيقة بل أغلبها تحمل كنية كذلك أغلبهم لا يضعون صورهم الشخصية بل صور حيوانات و نبتات و صور شخصيات معروفة.

و يتهم الكثيرون حزب النهضة بإمتلكها لجيش إلكتروني مهمته تشويه خصومها و تهديدهم، و آخر من اتهم النهضة ب هاذ ا هو نقيب الصحفيين ناجي البغوري…

والنهضاويين نفسهم اعترفوا بوجود هذا الجيش الاكتروني مثل القيادي الشاب بالحركة أسامة العريفي.. و تهدف النهضة من خلال هذه الأساليب إلى صنع رأي عام اخر مختلف عن الواقع و يؤثر خاصة على العامة الذين لا يتابعون كثيرا السياسة..

فعندما يقرأ الناس تعليقات كثيرة تهاجم و تشتم شخص معين، تتكون لديهم فكرة سيئة عن ذلك الشخص حتى و إن كانت التعليقات التي تهاجمه مصدرها حسابات وهمية و مزيفة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *