الأخبار, تونس اليوم

خطير: جمعية أمريكية تتكفل بخلاص رواتب المتربصين ومساعدي النواب وتراقب التشريعات.. من هي؟

أخبار المواطنة – مقالات وآراء: 

المنظمة الأمريكية المسماة NDI التي تنشط بالبرلمان التونسي و تراقب التشريعات و تدفع أجور مساعدي النواب، منظمة المعهد الوطني الديمقراطي, وهي  منظمة تمولها الدولة الأمريكية وقريبة من الحزب الديمقراطي الأمريكي, لديها نشاط مكثف في مجلس نواب الشعب وقاعدة تقوم بنشاطات مشبوهة جدا …

من بينها حضورهم في الجلسات العامة وفي اجتماعات اللجان وتكتب في التقارير وتعطي حتى في الملاحظات على مشاريع القوانين!

 لكن الاخطر من هذا لكل، انو المساعدين البرلمانيين الي عند الكتل البرلمانيين ياخذوا في الشهاري متاعهم من عند المنظمة هاذي!!

يعني منظمة امريكية لا يزي تعطي في رايها في القوانين الي يتعملوا في تونس وزيد فوق من هذا تخلص في خدامة في المجلس، وعلى الارجح ينجموا يكون البعض منهم في الحقيقة جواسيس ؛ يهزوا في كواليس المجلس للمخابرات الأمريكية!!

والمعروف انو المعهد الوطني الديمقراطي NDI والمعهد الدولي الجمهوري IRI زوز منظمات امريكية  يشكلوا مع بعضهم ما يعرف “الوقف الوطني للديمقراطية” National Endowment for Democracy والي يتحصل على قرابة 90% من تمويلاتو من الحكومة الامريكية …  والمعروف انو الامريكان ميعطوا شي ببلاش.

“الوقف الوطني للديمقراطية” (NED) في وثائقه يدعي انو الهدف منو هو نشر الديمقراطية والقيم الامريكية في العالم, لكن في الحقيقة هو مجرد ذراع من اذرعة الهيمنة الامريكية في العالم, تستغلها امريكا من اجل احكام السيطرة على دول العالم…

وفي تقرير يعود لسنة 2010،  نشره موقع ProPublica الإستقصائي الأمريكي, قال رئيس الـNED وقتها “ألين وينشتاين” : انو “برشا م الخدمة الي نعملوا فيها توة خدمتها وكالة الاستخبارات الامريكية CIA قبل 25 عام” …

يعني بلغة اخرى المنظمة هاذي هي مجرد واجهة حقوقية للمخابرات الامريكية!

 وفي بحث يعود لسنة 2018 قام بيه جامعي امريكي اسمو “ليندساي اوروكي” قال فيه انو الخدمة متع الNED في بلاد كيما نيكاراقوا في الثمانينات والتسعينات كانت اساسا خدمة المصالح الامريكية في البلاد هذاكا من بينها :

البروبغندا السياسية والاعلامية ودعم جمعيات المجتمع المدني الموالية لامريكا، وتكوين النخب الموالية لامريكا،  واختراق المنظومات التعليمية والسياسية.

  فما برشا دول عارضت تواجد هذه المنظمة الامريكية على ارضها وهي دول عادة ما تصفها امريكا “بالدول القمعية” كيما الصين الي في 2020 قامت بطرد موظفي منظمة NED مالبلاد خاطر قالت انهم يأججوا في المظاهرات في هونغ كونغ ضد الحكم الصيني!!

في الهند زادة تواجد المنظمة هاذي ممنوع لانهم يتعبروها تخدم ضد المصالح الهندية!!

معلومة اخرى نختم بيها وهي، انو رئيس منظمة المعهد الوطني الديمقراطي هي ماردلين ألبرايت وزير الخاريجية الامريكية بين 1997 و2001 اي اثناء فترة الحصار الامريكي على العراق والابادة الجماعية في روندا, والي بينت فيهم انها انسانة حقيرة للغاية, حيث سإلها أحد الصحافيين عن العقوبات الامريكية على العراق والي تسببت في وفاة أكثر من 500 الف طفل عراقي.

سإلها قاللها : “هل هذا يستحق؟” ياخي جاوبتو “اي نتصور انو يستحق”

يعني بلغة اخرى وفاة 500 الف طفل عراقي حاجة عادية عندها …

هاذي استقبلها الغنوشي وقيادات تنظيم النهقة الارهابي في سنة 2015 في اطار تلحيسهم للامريكان وقاموا بتكريمها !!!

مقال بقلم سعيدة ورتتاني

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*