الأخبار, تونس اليوم, شؤون سياسية

حركة الشعب تدعو رئيس الحكومة إلى ”عدم الخضوع لابتزاز النهضة”

اشارت حركة الشعب في بيان لها ان رئيس الحكومة يجب ان يتحمل مسؤولياته كرجل دولة لحمايتها من الاستغلال الحزبي والنفعي والحفاظ على مقدراتها.

فيما يلي نص البيان:

في الوقت الذي تعيش فيه البلاد على وقع أزمة صحيّة خطيرة، إذ تحاول كل مؤسساتها الصحية و المدنية و العسكرية القيام بما لديها للتصدي للوباء و حماية أرواح أبناء شعبنا التي تتساقط كل يوم بالعشرات و تتطلع إلى مساعدة الأشقاء و الأصدقاء لتقديم الدعم الضروري و السريع حتى لا تنهار المنظومة الصحية في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد، تسعى حركة النهضة مستغلة ضعف الدولة و حاجة رئيس الحكومة للدعم السياسي للضغط عليه من أجل تفعيل صندوق الكرامة و صرف تعويضات لمريديها و أتباعها تحت عنوان حقهم في التعويض عن التعذيب و القهر و الاعتقال من طرف النظام السابق.

إن حركة الشعب وبغض النظر عن شرعية التعويض ومشروعيته:

1. تدين هذا السلوك الانتهازي النفعي الذي تحاول من خلاله حركة النهضة استغلال الوضع في البلاد من أجل الضغط على رئيس الحكومة وتحقيق مكاسب لأتباعها ومريدها علاوة على استغلال مجلس النواب لإضفاء شرعية قانونية على هذا الانحراف الخطير.

2. تدعو رئيس الحكومة عدم الخضوع لابتزاز حركة النهضة وتحمل مسؤولياته كرجل دولة لحمايتها من الاستغلال الحزبي والنفعي والحفاظ على مقدراتها في ظل هذا الوضع الذي يتطلب توفير كل الإمكانيات لحماية أرواح الناس.

3. تحث كل القوى السياسية والمنظمات الوطنية للتصدي لهذا السلوك الأرعن لحركة النهضة التي لا تعنيها الدولة ومصلحتها أمام مصلحة الجماعة وتهيب بالجميع للعمل المشترك من أجل منع حركة النهضة من استغلال الوضع الحالي للاستفراد بالحكومة ومقدرات ومؤسسات الدولة.

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*