6 7
الأخبار, تونس اليوم, مجتمع

بعد إقرار الحجر الصحي الشامل:العنف يتحوّل من الفضاءات العامة إلى البيوت

أخبار المواطنة- مجتمع

كشف منتدى الحقوق الاقتصادية والاجتماعية، في تقرير له حول العنف في تونس، عن  أنّ خارطة العنف قد تغيرت من حيث أشكال العنف ومجالاتها، خلال شهر مارس 2020، بسبب الأوضاع الصحية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية في البلاد جراء انتشار فيروس كورونا المستجد والقرار الحجر الصحي الشامل.

وذكر المنتدى من خلال رصده للصحف والمواقع الكترونية ومواقع الإذاعات ومواقع التواصل الاجتماعي، في بيان نشره اليوم السبت 11 أفريل 2020، أنّ انتقال العنف خلال العشرة أيام الأخيرة من شهر مارس من الفضاءات العامة إلى الخاصة وداخل الأسرة، مشيرا إلى أن وزارة المرأة قد أكدت ارتفاع العنف المسلط على النساء خلال فترة الحجر الصحي بمعدل خمس مرات وفقا للنداءات الواردة على الوزارة.

كما أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي ولا سيما « فايسبوك » حسب التقرير، مسرحا رئيسيا للعنف وردات الفعل العنيفة منذ انطلاق الحجر الصحي الشامل يوم 20 مارس 2020.

وأبرز التقرير ان العنف في تونس مازال ذكوريا بامتياز اذ ارتكب الذكور نسبة 88 بالمائة من أعمال العنف في حين أن نسبة العنف المختلط لا تتجاوز 9 بالمائة وبلغ العنف الجماعي 52 بالمائة والعنف الفردي 48 بالمائة، وفق ما نقلت « وات ».

ويبقى اقليم العاصمة اكثر المناطق التي تشهد ارتكاب العنف بنسبة تناهز 34.5 بالمائة من مجموع حالات العنف المرصودة، تليها ولاية سوسة بنسبة 15 بالمائة، وليكون العنف الاجرامي ابرزها بنسبة 65.6 بالمائة، يليه العنف الانفعالي بنسبة 28 بالمائة، والعنف الاسري بنسبة 7.8 بالمائة، ثم العنف الجنسي بنسبة 6.25 بالمائة.ومثلت اماكن الاقامة والطرقات ابرز الفضاءات التي شهدت حالات عنف طيلة شهر مارس بنسبة 25 بالمائة لكل فضاء.

Leave a Comment

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.

*