الياس المنكبي:الخطوط التونسية في حاجة ماسّة الى أن تدعمها الدولة ب 100 مليون دينار

أخبار المواطنة- اقتصاد

اأكد الرئيس المدير العام لشركة الخطوط الجوية التونسية الياس المنكبي “استعداد الناقلة الوطنية لتامين سفرات امنة ودورية وفق اجراءات الحماية والوقاية اللازمة وذلك بعد قرار فتح الحدود الجوية امام حركة الملاحة اليوم السبت 27 جوان 2020 حيث لن تتجاوز نسبة الامتلاء 40 بالمائة بسبب تداعيات جائحة فيروس “كورونا” المستجد ” .
واكد المنكبي  مع انطلاق تونس في رفع الحظر المفروض على الملاحة الجوية وفتح الحدود امام حركة المسافرين” ان الخطوط التونسية ورغم الصعوبات المادية التي تعيشها قادرة على تامين السفرات بشكل متواتر بعد ان تم استغلال فترة الحجر الصحي لصيانة اسطولها واعداد استراتيجية تسويق متكاملة بالتنسيق مع وزارة السياحة للوجهة التونسية كواحدة من اهم الوجهات الخالية من مخاطر فيروس “كورونا” المستجد” .
واعتبر المنكبي “ان الناقلة التونسية تمكنت من رفع التحديات باجلائها لأكثر من 25 الف مواطن من العالقين في العديد من بلدان العالم بسبب الجائحة وتأمينها لخمس سفرات استثنائية لجلب اطنان من المعدات الطبية في ظرف قياسي ” مشيرا الى ان “حملات الهرسلة والتشويه التي تطالها ومطالب البعض في التفويت فيها لن تزيد الخطوط التونسية الا تمسكا بدورها كناقلة وطنية لدعم الاقتصاد التونسي وعنوانا للهوية التونسية عبر العالم ومكسبا وطنيا غير قابل للتجزئة او الخوصصة”، حسب تعبيره.
واكد المنكبي في جانب اخر ان الخطوط التونسية “في حاجة ماسة الى الدعم المالي للدولة في حدود 100 مليون دينار لتلعب دورها الاساسي في تنمية الاقتصاد الوطني باحداث وجهات جديدة خاصة افريقية لجلب المستثمرين وتعزيز تصدير المنتوجات لاسيما الفلاحية فضلا عن تشجيع دورها الاجتماعي عبر احداث بعض الخطوط الداخلية والوجهات الجديدة في اتجاه عدد من البلدان الاوروبية انطلاقا من بعض المطارات الداخلية”.
ولفت المنكبي الى ان “الخطوط التونسية ورغم ضعف الموارد تمكنت سنة 2018 من تحقيق ارباح سنوية بقيمة 1500 مليون دينار فيما ناهزت الارباح سنة 2019 ما قيمته 1700 مليون دينار وهي مؤشرات ايجابية من شانها ان تمكنها من استعادة عافيتها بدعم الدولة اولا وبحسن التصرف فيها وفق تصورات ثابتة وموضوعية”.
وتحدث الياس المنكبي بالمناسبة عن “اهمية الانكباب على تنفيذ الاصلاحات الضرورية صلب الناقلة الوطنية سواء المتعلقة بتسريح عدد من العاملين فيها  في حدود 1200 عون  او وضع الخيارات الوطنية التي تساعد على تنمية الاقتصاد الوطني ودعم منظومة التصدير على طاولة النقاش دون التشكيك في الذمم او تشويه القائمين عليها سواء النقابية او الادارية ” مشيرا الى ان “القضاء يبقى الفيصل لردع كل مخالف للقوانين “.
وقد اتخذت الخطوط الجوية التونسية كل الاحتياطات الوقائية لتأمين نقل المسافرين من والى وجهات العالم طبقا للبروتوكول الصحي المعمول به على الصعيد الدولي وذلك بتوفير كافة تجهيزات السلامة للركاب والطواقم العاملة على متن الطائرات فضلا عن تحديد اسعار التذاكر بما يؤمن الحد الادنى من الارباح للناقلة الوطنية دون اية زيادات ”، حسب الرئيس المدير العام لشركة الخطوط التونسية .

وات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

0 Shares
Share
Pin
Tweet
Share