.png
مجتمع, وطنية

النائب مجدي الكرباعي : “حريق النفايات الإيطالية حصل يوما بعد زيارة وزير الخارجية الإيطالي لتونس .. هذه عملية مافيوزية”

استنكر القيادي بالتيار الديمقراطي والنائب بالبرلمان مجدي الكرباعي من عدم خروج أيّ مسؤول لتوضيح مسألة الحريق الذي شبّ يوم أمس في مستودع النفايات الايطالية بمنطقة مساكن التابعة لولاية سوسة داعيا القضاء إلى التحرك.

وقال الكرباعي في فيديو نشره اليوم على صفحته الرسمية بموقع فيسبوك: غياب للمسؤولين ولم يخرج أيّ مسؤول لتوضيح الحريق الذي شب يوم أمس في مستودع النفايات الايطالية التابع للديوانة متسائلا…لماذا هذا التخاذل ؟

وأضاف “هناك تفاعلات من طرف مسؤولين ايطاليين عند انتشار خبر الحريق من نواب ومسؤولين وجرائد عن الفضيحة التي وقعت والتي يحمّلون فيها بلادهم مسؤوليتها لأنّ هناك قرارا قضائيا يقضي بإرجاع النفايات من تونس إلى ايطاليا لم يتمّ تطبيقه إلى غاية اليوم”

وواصل: يوم 28 ديسمبر كان وزير الخارجية الايطالي في تونس لإيجاد حلّ لمعضلة النفايات وبعد مرور يوم على زيارته يتمّ حرق النفايات هذه عمليات مافيوزية ..ماذا ننتظر اليوم ؟ هناك تقارير تؤكد أن الإدارة التونسية مخترقة من قبل الجريمة المنظمة والتي تصل تفرعاتها إلى تونس”

وتساءل: من حرق النفايات يوم أمس ؟ لماذا لا توجد رقابة وحراسة ؟ ..لا أحد يريد تحمّل المسؤولية اليوم ..صارحوا الشعب;نيران وغازات ودخان استنشقه المواطنون بالجهة ..هذه مسألة سيادة دولة..اليوم نحن عاجزون عن تحميل الجانب الايطالي المسؤولية وعن عاجزون على المطالبة بحقنا في تطبيق القرار القضائي لارجاع النفايات الى ايطاليا ثمّ يتحدّثون عن السيادة الوطنية

وقال الكرباعي: على القضاء التحرك وفتح ملف النفايات بصفة جدية وإلا فإننا سنعاني الويلات أصبحنا كالرّعاع وننتظر التكرم علينا بمعلومة;يا قضاء تحرك”

يُشار إلى أن حريقا كان قد شب يوم أمس بمستودع تابع للشركة الموردة للنفايات الإيطالية بمنطقة الموردين من معتمدية مساكن والذي يتضمن نحو 70 حاوية نفايات. وكانت النيابة العمومية قد أذنت بفتح تحقيق في ملابسات الحريق.

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*