شؤون سياسية

الغنوشي يفتح النار على حركة الشعب ويهدد الحكومة.. سالم الابيض يرد

أخبار المواطنة – شؤون سياسية:

في تدوينة نشرها على حسابه الخاصّ بالفيسبوك اليوم الأحد 7 جوان 2020، أفاد الإعلامي برهان بسيّس أنّ رئيس البرلمان ورئيس الحركة الإسلاميّة النهضة راشد الغنوشي سيضع رئيس الحكومة أمام خيارين.

وأوضح بسيّس أنّ الخيار الأوّل يتمثّل في قيام الفخفاخ بتحوير حكومي يتمثّل في إخراج حركة الشعب وتحيا تونس من الحكومة وإدخال قلب تونس، أما الخيار الثاني سيكون انسحاب حركة النهضة من الحكومة في حال رفض الفخفاخ الخيار الأوّل وبالتالي ”انهيار حكومة إلياس الفخفاخ” وفق نصّ تدوينته.

وأشار برهان بسيّس أنّ راشد الغنوشي سيُعلن بوضوح عن هذه الرسالة غدا الإثنين 8 جوان من خلال منبر قناة نسمة ” التي سجل معها حواره اليوم” وأضاف قائلا ”صيف سياسي ساخن”.

وتعليقا على هذه المعذيات أكد النائب في البرلمان عن حركة الشعب سالم لبيض، أن حكومة إلياس الفخفاخ لا تسقط بقرار من رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي عبر الانسحاب منها أو سحب تأييد نوابه لها.

وشدد سالم لبيض في تدوينة له على الفايسبوك، أن حركة الشعب لن تنسحب من الحكومة وأن حكومة الرئيس تسقط في حالة واحدة هي أن تسحب منها الثقة من قبل عدد 109 من النواب.

وقال إن تونس أمانة وليست لعبة يتسلى بها من أراد ذلك والمصلحة الوطنية تتعالى على مصالح وأنانيات بعض الأحزاب ونزواتهم السياسية.

الثابت أن العلاقة بين الحركتين كان يشوبها التوتر منذ الأيام الأولى لتشكيل الحكومة خاصة بعد تتالي حوادث التلاسن بين قيادات هذا الطرف أو ذاك سواء في البرلمان أو على مواقع التواصل الاجتماعي.

ويذكر أنّ

الجدير بالذكر أنّ رئيس كتلة قلب تونس في البرلمان أسامة الخليفي أكّد أنّ حزبه لا رغبة له في التحالف مع حركة النهضة، كما أنّه يعتبرها خصم سياسي له معتبرا حكومة الفخفاخ حكومة يتيمة لا تملك سند سياسي.

ونذكر أيضا أنّ نواب كتلة قلب تونس في البرلمان كانوا قد صوّتوا بالإيجاب على مشروع لائحة رفض التدخل الخارجي في ليبيا.

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*