الحزب الجمهوري يؤكّد رفضه المطلق لأيّ تواجد عسكري في تونس و استعمالها كنقطة انطلاق للتدخل في ليبيا

أخبار المواطنة- سياسة

أكّد الحزب الجمهوري في بيان له اليوم السبت رفضه المطلق لأيّ تواجد عسكري و تحت اي غطاء كان على ترابنا الوطني.
ودعا رئيس الجمهورية الضامن لاستقلال البلاد و رمز وحدتها إلى تأكيد الثوابت التي سارت عليها تونس و غلق الباب نهائيا امام كل محاولة لاستدراج تونس الى سياسات المحاور و استباحة اراضيها و استعمالها كنقطة انطلاق للتدخل في شؤون الجارة ليبيا.

وجدّد  الحزب تعليقا على” ما نشره قائد القوات الامريكية بافريقيا Africom خلال اتصاله بوزير الدفاع التونسي و تصريحه بامكانية نشر قوات عسكرية أمريكية على التراب التونسي لمراقبة التطورات في الجارة ليبيا و التعبير عن قلقه من حجم الدعم العسكري الروسي لمليشيات المشير خليفة حفتر” معارضته للتدخل الاجنبي في النزاع الليبي و تمسكه بإرساء نظام مدني ديمقراطي في اطار الشرعية الدولية و وحدة الدولة و الأراضي الليبية.

وطالب لجنة الامن و الدفاع في مجلس نواب الشعب الى عقد جلسة استماع الى وزير الدفاع الوطني و اصدار التوصيات الضرورية لحماية أمننا القومي و إستقلالنا الوطني.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

31 Shares
Share
Pin
Tweet
Share31