الأخبار, تونس اليوم

التونسيون يحتفلون برأس السنة الإدارية في منازلهم توقيا من كورونا

يحتفل التونسيون الليلة الخميس 31 ديسمبر 2020 برأس السنة الادارية الجديدة 2021 على غير العادة في ظل الاجراءات التي اتخذتها الحكومة مؤخرا من أجل الحد من تفشي فيروس كورونا في البلاد.

فمن المنتظر ان يتم الاحتفال براس السنة الادارية عبر المكوث بالمنازل بعدد مضيق خاصة بعد قرارات الحكومة بمنع كل التجمعات والتظاهرات، اضافة الى منع التنقل بين الجهات مع تواصل تطبيق حظر التجول بكامل أنحاء الجمهورية.

وكانت رئيسة المركز الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة، الدكتورة نصاف بن علية، قد جددت الدعوة لكافة التونسيين لعدم الإحتفال بيوم 31 ديسمبر الجاري.

وقالت إن “يوم 31 ديسمبر لا يوجد إحتفالات ولا يوجد تجمعات وحتى الإحتفالات العائلية تكون في نطاق ضيق لأنه وبعدم تطبيق الإجراءات الإحتفال سيتحول لحزن بفقدان من نحب”.

ففي الوقت الدي أكدت فيه بن عليه أنّ تونس لا تزال في الموجة الثانية من فيروس كورونا ودعت إلى تشديد الإجراءات الوقائية  لتفادي المرور إلى موجة ثالثة، حذر الدكتور سمير عبد المؤمن من خطر الذي ستسببه السلالة الجديدة من فيروس كورونا في حال وصلت الى تونس والتي قد تتسبب في امتلاء  كل المستشفيات في 4 أيام.

اما رئيس لجنة الحجر الصحي الدكتور محمد الرابحي، فقد شدد في تدخل هاتفي له، على ضرورة قضاء عطلة رأس السنة الإدارية في المنزل وفي ضوء اتخاذ التدابير الوقائية لأن الحالة الوبائية لم تعد تسمح بالدخول في احتكاك مباشر، مبينا أنه يجب الإلتزام بالتباعد الجسدي داخل الأسرة الواحدة واتخاذ كل الإحتياطات تجنبا لأي عدوى محتملة.

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*