الترفيع في حصّة ولاية سليانة من بذور الحبوب المثبّتة والشعير العلفي

أخبار المواطنة – جهات

أشرفت  عاقصة البحري وزيرة الفلاحة والصيد البحري  اليوم الاثنين 12 أكتوبر 2020،على جلسة عمل حول الوضع الفلاحي بولاية سليانة بحضور عبد الرزاق دخيل والي سليانة و نواب الجهة وممثلي الاتحاد الجهوي للفلاحة والمديرين العامين المعنيين وعدد من اطارات الوزارة.
وخلال الجلسة تمّ التّطرق الى مشاغل الجهة والمتملثة بالأساس في توفير الأسمدة والبذور وتمكين الفلاحين المتضررين من التعويضات. وطالب الحضور بتوفير مستلزمات الانتاج والظروف الملائمة لإنجاح موسم الزراعات الكبرى بولاية سليانة.
وركزت عاقصة البحري على المجهودات المبذولة لتجاوز النقص الحاصل في الاسمدة مع رئاسة الحكومة ووزارة الصناعة والمناجم من اجل توفير الكميات المحلية ولو على حساب التصدير وتم الاتفاق في اجتماع 5 زايد خمسة على توفير 20 الف طن من الداب خلال شهر اكتوبر و توريد 60 الف طن مع السماح لبيعه سائب من الامونيتر على ثلاث دفعات. وأوصت برفع كميات الأسمدة والبذور المبرمجة لولاية سليانة.
وبعد الاستماع لكافة الحاضرين والنقاش، تمّ الاتفاق على :
– الترفيع في حصّة ولاية سليانة من بذور الحبوب المثبّتة وتوفير الأصناف التي تتماشى مع خصوصية التربة بالجهة الى حدود 50 الف ق،
– تعديل كميات الأسمدة المخصصة لولاية سليانة باعتبار أهميّة المساحة المنجزة من الزراعات الكبرى بالجهة الى حدود 4000 طن اضافية من دأب مع تحديد الموزعين،
– الترفيع في حصة الشعير العلفي لولاية سليانة ب10%
– التسريع بإصدار الأمر المتعلق بصندوق الجوائح الطبيعية والأمر المتعلّق بالمناطق المجاحة،
– التسريع من تمكين الفلاحين من التعويضات التي تعود الى فترة ما قبل تفعيل الصندوق،

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

0 Shares
Share
Pin
Tweet
Share