مجتمع, نقابات

الاتحاد العام لطلبة تونس بمعهد الصحافة يدين اقتحام الأمن لمقر وكالة تونس افريقيا للأنباء والاعتداء على الصحفيين

أخبار المواطنة – تونس اليوم:

أصدر المكتب الفيدرالي للاتحاد العام لطلبة تونس بمعهد الصحافو وعلوم الاخبار بيانا اليوم الثلاثاء 13 أفريل 2020 على إثر تعمّد قوات الأمن اقتحام مقر وكالة تونس إفريقيا للأنباء في حادثة وصفها بالخطيرة وقال أنها “الأولى من نوعها في الساحة الإعلامية التونسية من أجل فرض تعيين المدعو كمال بن يونس رئيسا مديرا عام على رأس الوكالة”.

وجاء في نص البيان: 

عمدت قوات الأمن اليوم إلى اقتحام مقر وكالة تونس إفريقيا للأنباء في حادثة خطيرة هي الأولى من نوعها في الساحة الإعلامية التونسية من أجل فرض تعيين المدعو كمال بن يونس رئيسا مديرا عام على رأس الوكالة.

ويأتي هذا التصعيد بعد أن جوبه قرار تعيين بن يونس بغضب واستنكار شديدين من قبل الصحفيين عامة والعاملين بالوكالة خاصة وإثر اضطرارهم إلى الدخول في اعتصام مفتوح بمقر “وات” احتجاجا عن هذا التعيين السياسي المسقط الذي من شأنه أن يعيدنا إلى إعلام التعليمات والولاءات.

هذه الخطوة تمثّل ارتدادا خطيرا عمّا تحقّق من مكاسب وتحرّر بدأ قطاع الصحافة يتلمّسه إبان انتفاضة الحريّة والكرامة، ومن منطلق الايمان الراسخ بأن حرية الاعلام واستقلالية مكسب لا رجوع عنه يهم المكتب الفيدرالي للاتحاد العام لطلبة تونس للاتحاد العام لطلبة تونس أن:

– يعبر من جديد عن شديد ادانته لسياسة الامر الواقع والعنف البوليسي التي تنتهجها السلطة من أجل إخراس الصحافة الحرة، والسيطرة على أنباء القطاع.

– يحذر من أن ردود الفعل العنيفة من قبل السلطة لن تزيد الوضع إلا قتامة وسوءا ولن تؤدّي إلا إلى مشهد إعلامي لا يختلف في شيء عن إعلام ما قبل 2011.

– يجدد دعمه اللامشروط ومساندته التامة للزملاء العاملين في وكالة تونس إفريقيا للأنباء واستعداده لخوض كافة الأشكال النضالية اللازمة دفاعا عن الوكالة زعن استقلاليتها.

ويهيب المكتب الفيدرالي بعموم أحرار معهد الصحافة وعلوم الاخبار من طلبة وأساتذة الالتفاف حول مطالب الزملاء في “وات” ولإسناد نضالاتهم حتى تضل أقلامنا حرة وأصواتنا في خدمة أبناء شعبنا لا أبواقا للنظام.

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*