1613376396 article
الأخبار, عالمية

ألمانيا تغلق معابرها الحدودية وتثير استياء جيرانها الأوربيين

أخبار المواطنة – وكالات: 

قررت ألمانيا إغلاق حدودها مع جيرانها الأوروبين بهدف كبح تفشي السلالات الجديدة من فيروس كورونا على أراضيها. وأثار هذا القرار استياء الاتحاد الأوروبي الذي يخشى تكرار المساعي الأحادية لدوله خلال الربيع الماضي والعودة إلى طرح أسئلة بشأن منطقة شينغن في ظل تفشي الوباء.

وأغلقت برلين إلى حد كبير حدودها مع مقاطعة تيرول النمسوية ومع جمهورية تشيكيا في محاولة لاحتواء تفشي نسخ متحوّرة لفيروس كورونا تتصف بكونها أكثر نقلاً للعدوى.

وحذّر وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر في صحيفة بيلد الصادرة الأحد بأنّ الأشخاص الذين لا تنطبق عليهم “بعض الاستثناءات المصرّح بها، لن يتمكنوا من دخول” الأراضي الألمانية.

والمرور متاح فقط للألمان وللأشخاص المقيمين، وأيضاً للعمّال الحدوديين والعاملين في مهن تعدّ استراتيجية على غرار نقل البضائع، وإنّما بشرط تقديم فحص طبي بنتيجة سلبية لفيروس كورونا.

وأعربت المفوضة الأوروبية للصحة ستيلا كيرياكيدس عن أسفها في صحيفة “اوغسبورغ الغماينه” الألمانية الأحد، قائلة “لن يتم وقف الفيروس عبر الحدود المغلقة”.

وأضافت أنّ “الشيء الوحيد الذي يساعد هي اللقاحات والإجراءات الصحية الوقائية، من الخطأ في رأيي العودة إلى قارة بحدود مغلقة”.

بيد أنّ وزير الداخلية الألماني رد قائلا في صحيفة “بيلد”، “يكفي الآن!”، في وقت تتعرض المفوضية الأوروبية نفسها لانتقادات في ألمانيا بسبب بطء حملات التلقيح.

وكانت ألمانيا قررت منتصف الاسبوع الحالي أن تمدد حتى السابع من مارس على الأقل القيود المفروضة لمحاولة احتواء تفشي الوباء رغم تراجع عدد الإصابات في شكل بطيء.

فرانس 24

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*